موقع القبابنة لوحة تحكم العضو البحث تواصل مع الإدارة  




العودة   منتديات القبابنة منتديات القبيلة النســب والتــاريخ

النســب والتــاريخ لنسب وتاريخ القبابنه

تكوين حلف السهــول


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2005, 01:56 PM   رقم المشاركة : 1
المشرف العام





إدارة المنتدى غير متصل

إدارة المنتدى تم تعطيل التقييم


 

تكوين حلف السهــول



تكوين حلف السهول


بعدما إنتهت معركة الغويبة بإنتصار القبابنة على بني مغيرة من بني لام إمتلك القبابنة الغيل وحراضة والستارة وماحولها من الشعاب والآبار وكانت هذه الديار كثيرة الخيرات مملوءة بالنخيل والتمور والمياه الجارية على سطح الأرض ، وفي ذلك الوقت كان القبابنة من أكثر العشائر إبلاً وماشيةً وكذلك من أقواهم في الحروب وأشدهم بأساً وأكثرهم عدداً ( وقيل: أن فخذ السواقين من القبابنة معهم تسعين فرساً صفراء عليها تسعين فارساً من خيرة فرسانهم ) ، ولذا كانوا يتبعون القطر ومناطق الرعي أينما كان ، فأصبحوا يتجولون في نجد معتمدين بعد الله على قوتهم وهيبتهم ، فكانوا يربعون في نواحي نجد المتفرقة ، ولم يكن ينافسهم في مناطق نفوذهم قبائل بل الموجود في ذلك الوقت أفخاذ وعشائر أنهكتها الحروب والصراعات الدائمة ، فأصبح للقبابنة الكلمة عليهم ولا سيما على أفخاذ أغلبها يعود إلى سبيع (دخلت فيما بعد هذه الأفخاذ مع القبابنة في حلف لتكوين قبيلة السهول ) فكان الشيخ سعد بن مجلي بن رشيد بن سعد بن قبان يأخذ منهم الإتاوة أو ما يسمى بـ ( الإخاوة ) وهي أمرين ( تخنيز الفقار ، والسبع والمدقاق ):فأما ( تخنيز الفقار ) :
فذلك أن الشيخ سعد بن مجلي بن رشيد فرض على هذه الأفخاذ – التي كونت فيما بعد قبيلة السهول - أن من ذبح شيئاً من الإبل ( جزور ) يرسل بالفقار ( وهو السنام أطيب لحم الإبل ) إلى الشيخ سعد بن مجلي بن رشيد ، وإن كان الشيخ غائباً في غزوة أو سفر فعليه أن يحفظه عنده حتى يرجع الشيخ سعد من غيابه ، وإن طال الغياب وأخنز الفقار ( أي تعفن ) فإنه يأتي بأحد أفراد القبابنة القريبين منه يشهده على ذلك ثم يرمي اللحم .... ولذلك لقب الشيخ سعد بن مجلي بن رشيد بن سعد بن قبان بـــــ ( مخنّـز له الفقار ) .
وأما ( السبع والمدقاق ) : فإنه فرض على هذه الأفخاذ أنه في كل ربيع سيأخذ من كل مرّاح غنماً ( أي قطيعاً ) سبع شياه بها لبن (منايح ) ، وخروف صغير يرضعها حتى لا ينقطع اللبن منها ، ويسمى هذا الخروف ( المدقاق ) .
إستمر الشيخ سعد بأخذ هذه الأحكام منهم فترة طويلة من الزمن ، وبعد مضي السنين وتعاقب الأعوام أخذت هذه الأفخاذ بالتململ من هذ الأحكام الجائرة والقائمة في ذلك الوقت وأخذت تفكر في الإمتناع عن دفع الإتاوة ، وبدأت تكثر الخلافات منهم ، ثم بدأت تلوح في الأفق نذر الحرب، هنا عرف الشيخ سعد أن الأمور لم تعد كالسابق بل لابد من معالجتها قبل أن يستحكم الخلاف ، فتصرف بحكمة فقام بإسقاط هذه الإتاوة مقابل تكوين حلف جديد تستفيد منه هذه القبائل في مواجهة أعدائها (1) ، فجمع هذه الأفخاذ في أرض منبسطة تدعى حدباء سوفة فقال لهم : ( من نزل في هذه الأرض السهله فهو سهلي ) فنزلوا فيها فتكونت بذلك قبيلة السهول الحالية .




وكان الشيخ سعد بن مجلي بن قبان أيضا يأخذ الإتاوة من بعض المدن في إقليم الوشم وسدير ، وإستمرت إحدى هذه المدن في دفع الإتاوة إلى وقت قريب ، كان يأخذها منهم سعد بن عمير آل جلال ( والد الفارس المعروف أبو محزمين ) وكان أهل هذه المدينة يلقبونه بـ ( أبيض الثوب ) لأنه عندما يأتي إليهم تكون ثيابه جديدة وبيضاء .
بعد فترة من الزمن أناب القبابنة رجل يقال أنه من آل محيميد حيث كان يقوم بأخذ الإتاوة من أهالي إقليم الوشم وسدير إلا أن أهالي أحد المدن في ذلك الإقليم إمتنعوا عن دفع الأتاوة بعد إنابته بسنه تقريباً ، فقام الشيخ ناصر بن حضرم بن شخيتل القباني ومعه القبابنة بالإستئذان من الإمام عبدالرحمن بن فيصل آل سعود في مهاجمة هذه المدينة فأذن لهم ( لإنها كانت خاضعة لحكم ابن رشيد ) ، فهاجموها وأخذوا إبلهم وماشيتهم ، ثم لحق بهم أهل هذه المدينة فحصلت معركة إنهزم أهل المدينة فيها .

ومن الآثار المتبقية لتلك الحقبة الماضية أثر للقبابنة على هضبة بالقرب من مدينة تمير وهو عبارة عن وجار كبير ( موقد نار ) ومن كبره يذكرون أن الجمل يأتي بحمولته من الحطب فيقف في منتصفه وتنزل حمولة الحطب منه وتفرق في هذا الوجار الكبير وعند هذا الوجار يجتمع الشيخ سعد بن مجلي بن قبان مع رجال القبابنة ليلاً ليتشاوروا في مستجدات الأمور ويتفقد أحوالهم ويأخذ أخبارهم كما هي العادة في ذلك الوقت .

ــــــــــــــــــــــــــــ
(1)- (إدارة المنتدى): يذكر بعض رواة القبابنة أن الشيخ سعد بن مجلي بن قبان قال في هذه الأحداث الأبيات التالية :
تباعنا يبغونا تبعٍ لهم=ياعنك ما فيهم مشيرٍ وعارف
إذا نزلوا الشعب ننزل مفيضه=متنطحٍ منهم محيفٍ وضايف
أهل السبع والمدقاق يسعون بينا=على ضمرٍ مثل العياد الهدايف
أنا بلاء عيني وأنا اللي نتختها=وأنا عليها مكثرٍ من الحسايف




.


*** تشكر إدارة موقع ومنتديات القبابنة الرواة الذين أجرينا معهم المقابلات التي تختص بتاريخ القبابنة

 







 

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Powered by Style ALRooo7.NET

Copyright © 2010 alrooo7.net. All rights reserved