موقع القبابنة لوحة تحكم العضو البحث تواصل مع الإدارة  




العودة   منتديات القبابنة منتديات القبيلة النســب والتــاريخ

النســب والتــاريخ لنسب وتاريخ القبابنه

غار قيس وليلى (جبل التوباد)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-22-2009, 11:06 PM   رقم المشاركة : 1
عـضـو
 
الصورة الرمزية حفيد الشيوخ





حفيد الشيوخ غير متصل

حفيد الشيوخ is on a distinguished road


 

غار قيس وليلى (جبل التوباد)

: الســـلااام عليكم ورحمـة الله وبركاته :


اليـوم / جايب لكم نبــذه عن جبـل التوبـاد ، وغار قيـس وليلى ،، الواقع في بلـدة الغيـــل ، احد مواطن ، قبيلـة القبابنة ،
الرئيسية ، فـ/ هذه البلدة ، قوقعة من (قواقع التاريخ ) الشهيرة ،/

فـكلما ذُكر " جبل التوباد"
تداعى للفكرة والخيال تلكم القصة الشهيرة التي أصبحت من أروع الحكايات التي تروى في المجالس الأدبية
وأبدع الشعراء في كتابة الأشعار عنها .




إنها قصة " قيس وليلى "
ويعد جبل التوباد في محافظة الأفلاج ( 350كم ) جنوب مدينة الرياض من المعالم السياحية والأثرية
البارزة في المملكة نظراً لإرتباط الجبل بـ ( قيس وليلى ) وبكل التفاصيل ، التي تناولتها كثير من المقالات والروايات
وجسدتها الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية والإذاعية.

غير أن جبل التوباد الجدير بالإهتمام بوصفة جزءاً من تاريخ نابض بالحياة يعاني الآن من قلة العناية والإهتمام
و نقص الخدمات وقد قال فيه المجنون قيس بن الملوح مخاطباً إياه بهذه القصيدة الجميلة :
وأجهشت للتوباد حين رأيته=وكبر للرحمن حين رآني
وأذرفت دمع العين لما عرفته=ونادى بأعلى صوته فدعاني
فقلت له أين الذين عهدتهم=حواليك في خصب وطيب زمان
فقال مضوا واستودعوني بلادهم=ومن ذا الذي يبقى من الحدثان
وإني لأبكي اليوم من حذري غداً=فراقك والحيان مؤتلفان


وقال أحمد شوقي فيه :


جبل التوباد حياك الحيا=وسقى الله صبانا ورعا
فيك ناجينا الهوى في مهده=ورضعناه فكنت المرضعا
وحدونا الشمس في مغربها=وبكرنا فسبقنا المطلعا
وعلى سفحك عشنا زمنا=ورعينا غنم الأهل معاً
هذه الربوة كانت ملعبا=لشبابينا وكانت مرتعاً
كم بنينا من حصاها أربعا=وانـثـنيا ومحونا الأربعا
وخططنا في نقا الرمل فلم=تحفظ الريح ولا الرمل وعى
لم تزل ليلى بعيني طفلة=لم تزد عن أمس إلا إصبعا
ما لأحجارك صما كلما=هاج بي الشوق أبت أن تسمعا
كلما جئتك راجعت الصبا=فأبت أيامه أن ترجعا
قد يهون العمر إلا ساعة=وتهون الأرض إلا موضعا


غار قيس وليلى ،،/

ويقع جبل التوباد داخل قرية الغيل والتي سكنها قديما قبل تقريباً ألف عام قبيلة بني عامر التي ينتمي لها قيس بن الملوح
وليلى العامرية
وتقع الغيل حالياً في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة الأفلاج والتي يسكنها الآن قبيلة ( القبابنة ) من الشماسات ، من سبيع
وتبعد عن مدينة ليلى عاصمة المحافظة ( 40 كم ) وتشتهر بالزراعة وخصوصاً زراعة النخيل والخضراوات.

ويقع بوسط جبل التوباد غار يسمى ( غار قيس وليلى ) وهو عبارة عن فتحة صغيرة تقع في منتصف الجبل بمساحة
لا تتجاوز أربعة أمتار يقال أن قيس وليلى يجلسان فيه ويتبادلان الشعر والغزل وقد كتب على أحد الصخور بجوار الغار
بيت لإحدى قصائد قيس بن الملوح المشهورة تخليداً للقصة المشهورة عندما مر بجوار جبل التوباد وتذكر إبنة عمه
ليلى العامرية والأيام الجميلة التي قضياها معاً عندما كانا صغيرين يرعيان الغنم فوق جبل التوباد بعد أن حرم
من رؤيتها وزواجها.



وهذا هو الوصف المصور على النحو التالي :

بعد أن تخرج من آخر إشارة في مدينة الأفلاج باتجاه مدينة الرياض ستكون المسافة 14 كم حتى مفرق جبل التوباد.
ثم بعد مسافة 30 كم تقريباً من المفرق تظهر لك بلدة الغيل حيث ستجد هذه اللوحة التي تشير إلى جبل التوباد يميناً
ثم لوحة أخرى خلفها تشير إلى بلدة الغيل






قرية الغيل الذي ذكرها قيس في عدد من قصائده ومنها :

أبت ليلة بالغيل يـا أم مالك=لكم غير حب صادق ليس يكذب


وقال قيس أيضاً في الغيل :


كأن لم يكن بالغيل أو بطن أيكـة=أو الجزع من تول الاشاءة حاضر

عندما تلتف يميناً مع هذه الطريق ستقطع الوادي الذي يخترق بلدة الغيل وستمشي مسافة 200 متر فقط
حتى ينتهي بك الطريق يميناً أو يساراً .

إتجاه يساراً حسب اللوحة التالية





ثم سر في هذه الطريقة لمسافة 400 متر ومباشرة ستجد طريقاً فرعياً صغيراً
يقودك نزولاً إلى الوادي إلى اليسار وهو ترابي ، وستصبح المزارع على يسارك
وهذه الصور من أعلى الجبل توضح المزارع
بعد أن أوقفنا السيارات
أمام بداية الجبل .




ستمشي مسافة لا تتجاوز 200 متر لتوقف سيارتك بعد أن يظهر الجزء الشرقي من جبل التوباد :



والجبل غير بارز ولا يختلف عن الجبال المحيطة به هذا إن لم يكن أقل أهمية من الناحية التضاريسية
عن بقية الجبال المحيطة به .




ولكن التاريخ هو الذي خلده والحب والشعر وليلى وقيس
ومن الملاحظ أنه لا توجد لوحات عند الجبل تشير إليه , بل قام أحد المهتمين جزاه الله خيراً
بوضع أسهم بواسطة بخاخ البوية للدلالة على الجبل وغار قيس وليلى
.




وهذه صورة أخرى للغار من الداخل ../





أمر على الديار ديار ليلى=أُقبـل ذا الجدار وذا الجدارا
وما حب الديار شغفـن قلبي=ولكن حب من سكن الديارا

تذكرت هذين البيتين عندما رأيت هذا الجدار قبل الصعود للجبل فهل كان قيس يقبله؟






قال قيس بن الملوح مخاطباً ليلى :

تعلقت ليلى وهي غرٌّ صغيـرةٌ=ولم يبد للأتراب من صدرها حجم
صغيرين نرعى البهم يا ليت أننا=إلى اليوم لم نكبر ولم تكبر البهم

فأجابته ليلى باكية لما سمعت شعره :


كلانا مظهر للناس بغضاً=وكل عند صاحبه مكيـن
تخبرنا العيون بما أردنا=وفي القلبين ثم هوى دفين

فلما سمع مقالتها خر مغشياً عليه , فلما أفاق قال:


صريع من الحب المبرح والهوى=وأي فتى من علة الحب يسلم

ففطن جلساؤه عند ذلك فأخبروا أباها, فحجبوها عنه وعن سائر الناس ، فلما حجبت عنه
أنشأ قيس بن الملوح يقول:

ألا حجب عني ليلى والى أمرها=عليّ يمينياً جاهـلاً لا ازورها
وأوعدني فيهـا رجـال أبوهـم=أبي وأبوها ثخنت لي صدورها
على غير شيء غير أني أحبها=وإن فؤادي عند ليـى أسيرها
وإني إذا حنّت إلى الإلف إلفها=همّا بفؤادي حيث حنت سحورها

ولما عرف عنه بين القبائل حبه لإبنة عمه وولعه بها قام أبوه وإخوته وبنو عمه وأهل بيته فأتوا أبا ليلى وسألوه
بالرحم والقرابة ورب العرش العظيم أن يزوجها منه, وأخبروه أنه أبتلي بها .
فأبى أبو ليلى وحلف فأخرجه أبوه إلى مكة كي يدعو الله في بيته الحرام أن يعافيه مما أبتلي فيه فلما قدما مكة
قال له أبوه: يا قيس قل اللهم ارحني من ليلى وحبها.
فقال قيس: اللهم منّ عليّ بليلى وقربها, فضربه أبوه فأنشد يقول:

دعا المحرمون الله يستغفرونه=بمكة شعثاً كي تمحى ذنوبها
وناديت يا رحمن أول سؤلتي=لنفسي ليلى ثم أنـت حسيبها
وإن أعط ليلى في حياتي لم يتب=إلى الله عبد توبة لا أتوبها

فأخذ أبوه بيده إلى محفل من الناس فسألهم أن يدعوا الله له بالفرج فلما أخذ الناس في الدعاء له
فأنشد يقول:

ذكرتك والحجيج لهم ضجيج=بمكة والقلوب لها وجيب
أتوب إليك يا رحمن مما=عملت فقد تظاهرت الذنوب
فأما من هدى ليلى وتركي=زيارتها فإني لا أتوب
وكيف وعندها قلبي رهين=أتوب إليك منها أو أنيب

ومرض الشاعر العاشق مرضاً كبيراً وازدادت علته وتعسرعلاجه وأعيا الأطباء دواؤه ولم ينجح فيه الدواء
وصار إلى أسوأ حال من توحشه في الصحاري فشق ذلك على ليلى وأذهلها فدعت بغلام وكتبت إليه:
بسم الله الرحمن الرحيم والله يا إبن عمي إن الذي بي أضعاف ما بقلبك ولكن وجدت السترة أبقى للمودة
وأحمد في العاقبة ثم أنشدت قائلة :

فلو أن ما ألقى وما بي من الهوى=بأرعن ركناه صفاً وحديد
تقطع مـن وجد وذاب حديده=وأمسى تراه العين وهـو عميد
ثلاثون يوماً كل يوم وليلة=أموت وأحيا إن ذا لشديد

فأجابها قيس عن كتابها بعدة أبيات منها:

وجدت الحب نيراناً تلظـى=قلوب العاشقين لها وقود
فلو كانت إذا احترقت تفانت=ولكن كلما احترقت تعود
كأهل النار إذا نضجت جلودٌ=أعيدت للشقاء لهم جلود

وبينما هو في أودية الغيل وهو حزين كئيب إذ مر به فارسان فنعيا إليه ليلى وقالا:
مضت لسبيلها فخر قيس مغشياً عليه, فلما أفاق مضى حتى دخل الحي بعدما لم يكن يمر به إلا من بعيد
فأتى أهل بيتها فعزاهم فعزوه فقال:
دلوني على قبرها, فلما عرفه رمى بنفسه
على القبر والتزمه وأخذ يقول فيها القصائد والأشعار
وأصبح قيس هائماً في الصحراء لا يرجع إليه عقله
إلا بذكر ليلى ورثائها حتى يغشى عليه.
ويقول أحد الأعراب:
فلما أن بكرت إليه وطلبته فلم أقدر عليه فانصرفت إلى الحي وأعلمتهم. فقام إخوته وبنو عمه وأهل بيته
فطلبناه يومنا وليلنا فلما أصبحنا هبطنا إلى وادٍ كثير الحجارة والرمل إذا به (ميتاً) وقد كان خط بإصبعه
عند رأسه هذين البيتين من الشعر:

توسد أحجار المهامة والقفر=ومات جزِع القلب مندمل الصدر
فياليت هذا الحب يعشق مرة=فيعلم ما يلقى المحب من الهجر

***


لقد ثبتت في القلب منك محبة=كما ثبتت في الراحتين الأصابع
نهاري نهار الناس حتى إذا بدى=لي الليل هزتني إليك المضاجع
أقضي نهاري بالحديث وبالمنى=ويجمعني والهم بالليل جامع

ويقول :


وقد يجمع الله الشتيتين بعدما=يظنان كل الظن أن لاتلاقيا

& & &


وقد أعاد الشاعر سعد بن ثلاب السبيعي المعروف بـ ( شاعر التوباد )
إكتشاف غار قيس وليلى من جديد بعد أن كاد يتلاشى موقعه لعدم تحديده جغرافياً وينسب إبن ثلاب
الفضل في إكتشافه من جديد إلى عجوز طاعنة في السن جاءت إليه مستغيثة تناشده استرجاع
غنمها التي اعتلت جبل التوباد ولبى نداءها ووجدها رابضة في غار أثار في نفسه جملة من الشكوك حوله ؟؟!!!
وعلى الفور انطلق ابن ثلاب صوب الرياض قاصداً الأديب الشاعر عبدالله بن خميس من أجل دعوته
لمشاهدة الجبل والغار ولبى ابن خميس الدعوة وزار الجبل لكنه لم يصعده لألم في ركبته عافاه الله منها
ومتعه بالعافية وقال : هذا هو جبل المجنون وهذا غاره .

& & & &


ختاماً نلاحظ الإهمال الواضح لهذا المعلم التاريخي الذي يحكي قصة الحب التاريخي (قيس وليلى)
بينما لو اتجهنا إلى مدينة فيرونا الإيطالية التي جسدت قصة روميو وجوليت نجد الإهتمام الواضح
على الرغم من أن قصة قيس وليلى هي الأشهر والأجمل .


منقول


وأتمنى / أن اكون أثريـت ( عقولكم ) بـنقل هذه القصـه ، ................. ودمتـم بـ/ ود،


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

وهذه إضافة من قبل إدارة موقع ومنتديات القبابنة


وجبل التوباد يقع وسط قرية الغيل من الناحية الشمالية للوادي وهوعلى شكل سفينة متجهه للشرق
والجبل متدرج الإرتفاع من جهة الشرق مما يسهل الصعود عليه وبه غار كان مجنون ليلى يرتاده ويلتقي فيه بحبيبته ليلى العامرية
ويقع الغار من الناحية الشمالية من الجبل وهو غار بابه ضيق وأما داخله ففسيح ويشبه الغرفة ، والجو داخل الغار يختلف عن الجو
في الخارج فهو بارد في الصيف ودافئ في الشتاء .





وطبيعة هذا الغار أنه شديد الإنعزال عن الناس حيث أن الذي يسير تحت الجبل لا يشاهد هذا الغار ، وكذلك الذي يسير من أعلاه
ولذلك كان يلتقي فيه الحبيبين بعيداً عن الناس وقريباً منهم في آن واحد .




وفي الجهة الجنوبية من الجبل يقع غار عريض يوجد به مربط الفرس وهو حجر كبير يقف بشكل عامودي
يقال أن قيس كان يربط به فرسه



ويبدو أن قصة قيس وليلى شقت طريقها للعالمية ، فأصبحت أسطورة للحب العذري العفيف ، فمن الملاحظ أن زوار
جبل التوباد من جميع الجنسيات وليس حصرا على العرب ، بل قد يكون مرتادي الجبل من الجنسيات الغير عربية كالهند
وباكستان وشرق آسيا أكثر من زواره العرب ، وعندما سئل أحد زواره وكان مهندس من الهند ويعمل في أحد الشركات
في المنطقة الشرقية أخبرني أن قصة مجنون ليلى مضرب للمثل عندهم في الحب والهيام والعشق
وإن لها الكثير من المؤلفات و الكتب والروايات التي تتحدث عنها بلغتهم ، وقد صورت لها العديد من الأفلام
والمسلسلات ولذلك جاء لزيارة هذا الجبل الذي كان يلتقي فيه قيس بليلى .
اما إحداثيات جبل التوباد لمن يرغب بزيارته فهو على هذا الإحداثي:


N 22 34 381
E 46 31 300

 







توقيع :

  رد مع اقتباس
قديم 06-23-2009, 09:20 AM   رقم المشاركة : 2
فريق الاشراف
 
الصورة الرمزية محمد القباني






محمد القباني غير متصل

محمد القباني is on a distinguished road


 

أخي الكريم حفيد الشيوخ بارك الله فيك ومشكور على الموضوع والنقل الجميل
بيض الله وجهك وكثر الله من أمثالك
وقد أضفنا عليه بعض الصور ومقاله تعريفية عن هذا الجبل وسيتم تثبيت الموضوع لأهميته التاريخيه ولموقعه الجغرافي حيث وقوعه في قرية الغيل
إحدى قرى محافظة الأفلاج
والقرية الأولى للقبابنة بعد نزوحهم من رنية




 







توقيع :

[frame="6 70"]أمة لاتعرف تاريخها .. لاتحسن صياغة مستقبلها[/frame]

[align=center][/align]


[align=center]

[/align]
  رد مع اقتباس
قديم 06-27-2009, 06:33 PM   رقم المشاركة : 3
مشرف قسم






بدر القباني غير متصل

بدر القباني is on a distinguished road


 

حفيد الشيوخ

يعطيك العافية

على التقرير والقصاااائد عن غار قيس وليلى

تقبل تحياااااتي

 







توقيع :

[align=center]





[img]http://www.albrari.com/vb/uploaded/110_01258353432.gif[/img]



[img]http://www.albrari.com/vb/uploaded/110_11258353432.jpg[/img][/align]
  رد مع اقتباس
قديم 06-28-2009, 02:06 AM   رقم المشاركة : 4
عـضـو
 
الصورة الرمزية حفيد الشيوخ





حفيد الشيوخ غير متصل

حفيد الشيوخ is on a distinguished road


 

اخوي الكريــم : محمد ،، بيض الله وجهك ( ع الحرص ، والاضافـه اللتي اضافـت لـ الموضوع ) ، بكل امانه ،، لمسااتك و1ضحه ياامحمد ،وجهودك جبااره ،، وكثر الله من امثاالـك ،

 







توقيع :

  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 12:18 AM   رقم المشاركة : 5
مشرف
 
الصورة الرمزية حد الرهيف






حد الرهيف غير متصل

حد الرهيف is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد القباني مشاهدة المشاركة
أخي الكريم حفيد الشيوخ بارك الله فيك ومشكور على الموضوع والنقل الجميل
بيض الله وجهك وكثر الله من أمثالك
وقد أضفنا عليه بعض الصور ومقاله تعريفية عن هذا الجبل وسيتم تثبيت الموضوع لأهميته التاريخيه ولموقعه الجغرافي حيث وقوعه في قرية الغيل
إحدى قرى محافظة الأفلاج
والقرية الأولى للقبابنة بعد نزوحهم من رنية




[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]دمت برعاية رب العزة والجلال[/

grade]

هلا فيك اخى حفيد الشيوخ والف شكررر على الموضوع المميز وبارك الله فيك .


كيف الحال بوخالد , تذكر يوم نصعد ضلع التوباد انا وانت وبعض الربع ..... هجو مايبون يرقونه .

ذكرى حلوه وان شاء الله نروح مره اخرى والجميع بخير وسلامه .

 







  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 08:40 AM   رقم المشاركة : 6
مشرف
 
الصورة الرمزية حد الرهيف






حد الرهيف غير متصل

حد الرهيف is on a distinguished road


 

يعطيك العافيه ياحفيد الشيوخ على الموضوع المميز اللى اكثر الناس تجهله وتجهل مكانه , لاهنت

 







  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 11:18 AM   رقم المشاركة : 7
فريق الاشراف
 
الصورة الرمزية محمد القباني






محمد القباني غير متصل

محمد القباني is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حد الرهيف مشاهدة المشاركة

هلا فيك اخى حفيد الشيوخ والف شكررر على الموضوع المميز وبارك الله فيك .


كيف الحال بوخالد , تذكر يوم نصعد ضلع التوباد انا وانت وبعض الربع ..... هجو مايبون يرقونه .

ذكرى حلوه وان شاء الله نروح مره اخرى والجميع بخير وسلامه .
ياهلا بحد الرهيف وهل يعقل أن ننسى تلك الذكريات الجميلة
نسأل رب العزة والجلال أن يعيد تلك الأيام الجميلة والذكريات الأجمل على الجميع بالخير
ياوجه الخير

 







توقيع :

[frame="6 70"]أمة لاتعرف تاريخها .. لاتحسن صياغة مستقبلها[/frame]

[align=center][/align]


[align=center]

[/align]
  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 12:29 PM   رقم المشاركة : 8
مشرف يا هلا فيك والرياضة للجميع
 
الصورة الرمزية سعد بن عبدالله






سعد بن عبدالله غير متصل

سعد بن عبدالله is on a distinguished road


 

ديرتن عزيزه وساكنينها علينا عزيزين

ياحي النبا ياهل الغيل يامرحبا يامرحبا

ارحبوا ثم ارحبوا يابني عمنا

 







توقيع :

سعد بن عبدالله القويزاني .
  رد مع اقتباس
قديم 07-04-2009, 07:48 AM   رقم المشاركة : 9
عضو مهم






ولد الدلم غير متصل

ولد الدلم is on a distinguished road


 

مشكورين على التوثيق الرائع

 







توقيع :

[poem=font="Simplified Arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
يا حبذا دلم والساكنون بها=وحبذا أرضها بالعشب تزدهر
سهل خصيب به نخل وفاكهة=والخرج من قدم بالقمح تشتهر
إذا رأيت نخيلا والسيول بها=أبصرتها لجة فى وسطها شجر[/poem]

  رد مع اقتباس
قديم 08-01-2009, 06:39 PM   رقم المشاركة : 10
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية احساس قباني





احساس قباني غير متصل

احساس قباني is on a distinguished road


 

مشكوووووور على التوثيق الاكثر من الرائع ويعطيك العافيه

 







توقيع :





[flash=http://www.4shared.com/embed/57040865/11e16ee]width=400 height=20[/flash]
  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2009, 02:53 PM   رقم المشاركة : 11
فريق الاشراف
 
الصورة الرمزية القباني






القباني غير متصل

القباني is on a distinguished road


 

: الســـلااام عليكم ورحمـة الله وبركاته :


اليـوم / جايب لكم نبــذه عن جبـل التوبـاد ، وغار قيـس وليلى ،، الواقع في بلـدة الغيـــل ، احد مواطن ، قبيلـة القبابنة ،
الرئيسية ، فـ/ هذه البلدة ، قوقعة من (قواقع التاريخ ) الشهيرة ،/

فـكلما ذُكر " جبل التوباد"
تداعى للفكرة والخيال تلكم القصة الشهيرة التي أصبحت من أروع الحكايات التي تروى في المجالس الأدبية
وأبدع الشعراء في كتابة الأشعار عنها .[/color]



إنها قصة " قيس وليلى "
ويعد جبل التوباد في محافظة الأفلاج ( 350كم ) جنوب مدينة الرياض من المعالم السياحية والأثرية
البارزة في المملكة نظراً لإرتباط الجبل بـ ( قيس وليلى ) وبكل التفاصيل ، التي تناولتها كثير من المقالات والروايات
وجسدتها الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية والإذاعية.

غير أن جبل التوباد الجدير بالإهتمام بوصفة جزءاً من تاريخ نابض بالحياة يعاني الآن من قلة العناية والإهتمام
و نقص الخدمات وقد قال فيه المجنون قيس بن الملوح مخاطباً إياه بهذه القصيدة الجميلة :

وأجهشت للتوباد حين رأيته=وكبر للرحمن حين رآني
وأذرفت دمع العين لما عرفته=ونادى بأعلى صوته فدعاني
فقلت له أين الذين عهدتهم=حواليك في خصب وطيب زمان
فقال مضوا واستودعوني بلادهم=ومن ذا الذي يبقى من الحدثان
وإني لأبكي اليوم من حذري غداً=فراقك والحيان مؤتلفان


وقال أحمد شوقي فيه :


جبل التوباد حياك الحيا=وسقى الله صبانا ورعا
فيك ناجينا الهوى في مهده=ورضعناه فكنت المرضعا
وحدونا الشمس في مغربها=وبكرنا فسبقنا المطلعا
وعلى سفحك عشنا زمنا=ورعينا غنم الأهل معاً
هذه الربوة كانت ملعبا=لشبابينا وكانت مرتعاً
كم بنينا من حصاها أربعا=وانـثـنيا ومحونا الأربعا
وخططنا في نقا الرمل فلم=تحفظ الريح ولا الرمل وعى
لم تزل ليلى بعيني طفلة=لم تزد عن أمس إلا إصبعا
ما لأحجارك صما كلما=هاج بي الشوق أبت أن تسمعا
كلما جئتك راجعت الصبا=فأبت أيامه أن ترجعا
قد يهون العمر إلا ساعة=وتهون الأرض إلا موضعا


غار قيس وليلى ،،/

ويقع جبل التوباد داخل قرية الغيل والتي سكنها قديما قبل تقريباً ألف عام قبيلة بني عامر التي ينتمي لها قيس بن الملوح
وليلى العامرية
وتقع الغيل حالياً في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة الأفلاج والتي يسكنها الآن قبيلة ( القبابنة ) من الشماسات ، من سبيع
وتبعد عن مدينة ليلى عاصمة المحافظة ( 40 كم ) وتشتهر بالزراعة وخصوصاً زراعة النخيل والخضراوات.

ويقع بوسط جبل التوباد غار يسمى ( غار قيس وليلى ) وهو عبارة عن فتحة صغيرة تقع في منتصف الجبل بمساحة
لا تتجاوز أربعة أمتار يقال أن قيس وليلى يجلسان فيه ويتبادلان الشعر والغزل وقد كتب على أحد الصخور بجوار الغار
بيت لإحدى قصائد قيس بن الملوح المشهورة تخليداً للقصة المشهورة عندما مر بجوار جبل التوباد وتذكر إبنة عمه
ليلى العامرية والأيام الجميلة التي قضياها معاً عندما كانا صغيرين يرعيان الغنم فوق جبل التوباد بعد أن حرم
من رؤيتها وزواجها.



وهذا هو الوصف المصور على النحو التالي :

بعد أن تخرج من آخر إشارة في مدينة الأفلاج باتجاه مدينة الرياض ستكون المسافة 14 كم حتى مفرق جبل التوباد.
ثم بعد مسافة 30 كم تقريباً من المفرق تظهر لك بلدة الغيل حيث ستجد هذه اللوحة التي تشير إلى جبل التوباد يميناً
ثم لوحة أخرى خلفها تشير إلى بلدة الغيل






قرية الغيل الذي ذكرها قيس في عدد من قصائده ومنها :

أبت ليلة بالغيل يـا أم مالك=لكم غير حب صادق ليس يكذب


وقال قيس أيضاً في الغيل :


كأن لم يكن بالغيل أو بطن أيكـة=أو الجزع من تول الاشاءة حاضر

عندما تلتف يميناً مع هذه الطريق ستقطع الوادي الذي يخترق بلدة الغيل وستمشي مسافة 200 متر فقط
حتى ينتهي بك الطريق يميناً أو يساراً .

إتجاه يساراً حسب اللوحة التالية





ثم سر في هذه الطريقة لمسافة 400 متر ومباشرة ستجد طريقاً فرعياً صغيراً
يقودك نزولاً إلى الوادي إلى اليسار وهو ترابي ، وستصبح المزارع على يسارك
وهذه الصور من أعلى الجبل توضح المزارع
بعد أن أوقفنا السيارات
أمام بداية الجبل .




ستمشي مسافة لا تتجاوز 200 متر لتوقف سيارتك بعد أن يظهر الجزء الشرقي من جبل التوباد :



والجبل غير بارز ولا يختلف عن الجبال المحيطة به هذا إن لم يكن أقل أهمية من الناحية التضاريسية
عن بقية الجبال المحيطة به .




ولكن التاريخ هو الذي خلده والحب والشعر وليلى وقيس
ومن الملاحظ أنه لا توجد لوحات عند الجبل تشير إليه , بل قام أحد المهتمين جزاه الله خيراً
بوضع أسهم بواسطة بخاخ البوية للدلالة على الجبل وغار قيس وليلى
.




وهذه صورة أخرى للغار من الداخل ../





أمر على الديار ديار ليلى=أُقبـل ذا الجدار وذا الجدارا
وما حب الديار شغفـن قلبي=ولكن حب من سكن الديارا

تذكرت هذين البيتين عندما رأيت هذا الجدار قبل الصعود للجبل فهل كان قيس يقبله؟






قال قيس بن الملوح مخاطباً ليلى :

تعلقت ليلى وهي غرٌّ صغيـرةٌ=ولم يبد للأتراب من صدرها حجم
صغيرين نرعى البهم يا ليت أننا=إلى اليوم لم نكبر ولم تكبر البهم

فأجابته ليلى باكية لما سمعت شعره :


كلانا مظهر للناس بغضاً=وكل عند صاحبه مكيـن
تخبرنا العيون بما أردنا=وفي القلبين ثم هوى دفين

فلما سمع مقالتها خر مغشياً عليه , فلما أفاق قال:


صريع من الحب المبرح والهوى=وأي فتى من علة الحب يسلم

ففطن جلساؤه عند ذلك فأخبروا أباها, فحجبوها عنه وعن سائر الناس ، فلما حجبت عنه
أنشأ قيس بن الملوح يقول:

ألا حجب عني ليلى والى أمرها=عليّ يمينياً جاهـلاً لا ازورها
وأوعدني فيهـا رجـال أبوهـم=أبي وأبوها ثخنت لي صدورها
على غير شيء غير أني أحبها=وإن فؤادي عند ليـى أسيرها
وإني إذا حنّت إلى الإلف إلفها=همّا بفؤادي حيث حنت سحورها

ولما عرف عنه بين القبائل حبه لإبنة عمه وولعه بها قام أبوه وإخوته وبنو عمه وأهل بيته فأتوا أبا ليلى وسألوه
بالرحم والقرابة ورب العرش العظيم أن يزوجها منه, وأخبروه أنه أبتلي بها .
فأبى أبو ليلى وحلف فأخرجه أبوه إلى مكة كي يدعو الله في بيته الحرام أن يعافيه مما أبتلي فيه فلما قدما مكة
قال له أبوه: يا قيس قل اللهم ارحني من ليلى وحبها.
فقال قيس: اللهم منّ عليّ بليلى وقربها, فضربه أبوه فأنشد يقول:

دعا المحرمون الله يستغفرونه=بمكة شعثاً كي تمحى ذنوبها
وناديت يا رحمن أول سؤلتي=لنفسي ليلى ثم أنـت حسيبها
وإن أعط ليلى في حياتي لم يتب=إلى الله عبد توبة لا أتوبها

فأخذ أبوه بيده إلى محفل من الناس فسألهم أن يدعوا الله له بالفرج فلما أخذ الناس في الدعاء له
فأنشد يقول:

ذكرتك والحجيج لهم ضجيج=بمكة والقلوب لها وجيب
أتوب إليك يا رحمن مما=عملت فقد تظاهرت الذنوب
فأما من هدى ليلى وتركي=زيارتها فإني لا أتوب
وكيف وعندها قلبي رهين=أتوب إليك منها أو أنيب

ومرض الشاعر العاشق مرضاً كبيراً وازدادت علته وتعسرعلاجه وأعيا الأطباء دواؤه ولم ينجح فيه الدواء
وصار إلى أسوأ حال من توحشه في الصحاري فشق ذلك على ليلى وأذهلها فدعت بغلام وكتبت إليه:
بسم الله الرحمن الرحيم والله يا إبن عمي إن الذي بي أضعاف ما بقلبك ولكن وجدت السترة أبقى للمودة
وأحمد في العاقبة ثم أنشدت قائلة :

فلو أن ما ألقى وما بي من الهوى=بأرعن ركناه صفاً وحديد
تقطع مـن وجد وذاب حديده=وأمسى تراه العين وهـو عميد
ثلاثون يوماً كل يوم وليلة=أموت وأحيا إن ذا لشديد

فأجابها قيس عن كتابها بعدة أبيات منها:

وجدت الحب نيراناً تلظـى=قلوب العاشقين لها وقود
فلو كانت إذا احترقت تفانت=ولكن كلما احترقت تعود
كأهل النار إذا نضجت جلودٌ=أعيدت للشقاء لهم جلود

وبينما هو في أودية الغيل وهو حزين كئيب إذ مر به فارسان فنعيا إليه ليلى وقالا:
مضت لسبيلها فخر قيس مغشياً عليه, فلما أفاق مضى حتى دخل الحي بعدما لم يكن يمر به إلا من بعيد
فأتى أهل بيتها فعزاهم فعزوه فقال:
دلوني على قبرها, فلما عرفه رمى بنفسه
على القبر والتزمه وأخذ يقول فيها القصائد والأشعار
وأصبح قيس هائماً في الصحراء لا يرجع إليه عقله
إلا بذكر ليلى ورثائها حتى يغشى عليه.
ويقول أحد الأعراب:
فلما أن بكرت إليه وطلبته فلم أقدر عليه فانصرفت إلى الحي وأعلمتهم. فقام إخوته وبنو عمه وأهل بيته
فطلبناه يومنا وليلنا فلما أصبحنا هبطنا إلى وادٍ كثير الحجارة والرمل إذا به (ميتاً) وقد كان خط بإصبعه
عند رأسه هذين البيتين من الشعر:

توسد أحجار المهامة والقفر=ومات جزِع القلب مندمل الصدر
فياليت هذا الحب يعشق مرة=فيعلم ما يلقى المحب من الهجر

***


لقد ثبتت في القلب منك محبة=كما ثبتت في الراحتين الأصابع
نهاري نهار الناس حتى إذا بدى=لي الليل هزتني إليك المضاجع
أقضي نهاري بالحديث وبالمنى=ويجمعني والهم بالليل جامع

ويقول :


وقد يجمع الله الشتيتين بعدما=يظنان كل الظن أن لاتلاقيا

& & &


وقد أعاد الشاعر سعد بن ثلاب السبيعي المعروف بـ ( شاعر التوباد )
إكتشاف غار قيس وليلى من جديد بعد أن كاد يتلاشى موقعه لعدم تحديده جغرافياً وينسب إبن ثلاب
الفضل في إكتشافه من جديد إلى عجوز طاعنة في السن جاءت إليه مستغيثة تناشده استرجاع
غنمها التي اعتلت جبل التوباد ولبى نداءها ووجدها رابضة في غار أثار في نفسه جملة من الشكوك حوله ؟؟!!!
وعلى الفور انطلق ابن ثلاب صوب الرياض قاصداً الأديب الشاعر عبدالله بن خميس من أجل دعوته
لمشاهدة الجبل والغار ولبى ابن خميس الدعوة وزار الجبل لكنه لم يصعده لألم في ركبته عافاه الله منها
ومتعه بالعافية وقال : هذا هو جبل المجنون وهذا غاره .

& & & &


ختاماً نلاحظ الإهمال الواضح لهذا المعلم التاريخي الذي يحكي قصة الحب التاريخي (قيس وليلى)
بينما لو اتجهنا إلى مدينة فيرونا الإيطالية التي جسدت قصة روميو وجوليت نجد الإهتمام الواضح
على الرغم من أن قصة قيس وليلى هي الأشهر والأجمل .


منقول


وأتمنى / أن اكون أثريـت ( عقولكم ) بـنقل هذه القصـه ، ................. ودمتـم بـ/ ود،


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

وهذه إضافة من قبل إدارة موقع ومنتديات القبابنة


وجبل التوباد يقع وسط قرية الغيل من الناحية الشمالية للوادي وهوعلى شكل سفينة متجهه للشرق
والجبل متدرج الإرتفاع من جهة الشرق مما يسهل الصعود عليه وبه غار كان مجنون ليلى يرتاده ويلتقي فيه بحبيبته ليلى العامرية
ويقع الغار من الناحية الشمالية من الجبل وهو غار بابه ضيق وأما داخله ففسيح ويشبه الغرفة ، والجو داخل الغار يختلف عن الجو
في الخارج فهو بارد في الصيف ودافئ في الشتاء .





وطبيعة هذا الغار أنه شديد الإنعزال عن الناس حيث أن الذي يسير تحت الجبل لا يشاهد هذا الغار ، وكذلك الذي يسير من أعلاه
ولذلك كان يلتقي فيه الحبيبين بعيداً عن الناس وقريباً منهم في آن واحد .




وفي الجهة الجنوبية من الجبل يقع غار عريض يوجد به مربط الفرس وهو حجر كبير يقف بشكل عامودي
يقال أن قيس كان يربط به فرسه



ويبدو أن قصة قيس وليلى شقت طريقها للعالمية ، فأصبحت أسطورة للحب العذري العفيف ، فمن الملاحظ أن زوار
جبل التوباد من جميع الجنسيات وليس حصرا على العرب ، بل قد يكون مرتادي الجبل من الجنسيات الغير عربية كالهند
وباكستان وشرق آسيا أكثر من زواره العرب ، وعندما سئل أحد زواره وكان مهندس من الهند ويعمل في أحد الشركات
في المنطقة الشرقية أخبرني أن قصة مجنون ليلى مضرب للمثل عندهم في الحب والهيام والعشق
وإن لها الكثير من المؤلفات و الكتب والروايات التي تتحدث عنها بلغتهم ، وقد صورت لها العديد من الأفلام
والمسلسلات ولذلك جاء لزيارة هذا الجبل الذي كان يلتقي فيه قيس بليلى .
اما إحداثيات جبل التوباد لمن يرغب بزيارته فهو على هذا الإحداثي:


N 22 34 381
E 46 31 300

[/align][/frame]

 







توقيع :

[align=center]اللهم إنا نعوذ بك من الفقر إلا إليك ومن الذل إلا لك ومن الخوف إلا منك ونعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال .[/align]


..سبحان الله وبحمده عدد خلقه ومداد كلماته وزنه عرشه ..

استمع للقران الكريم وانت تتصفح منتديات القبابنة بالصوت القارئ الذي تختار :

الـقـرآن الـكـريــم






[align=left][align=center]

[/align][/align]



[
  رد مع اقتباس
قديم 09-02-2009, 11:30 AM   رقم المشاركة : 12
عضو فعال






راشد السبيعي غير متصل

راشد السبيعي is on a distinguished road


 

حي الغيل واهله مشكور ياكاتب الموضوع

 







توقيع :

[align=center][/align]
  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 10:45 PM   رقم المشاركة : 13
عضو متميز






الزعيم المانلال غير متصل

الزعيم المانلال is on a distinguished road


 

مشكور

 







توقيع :

[line3][/line3]
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله
  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 10:30 PM   رقم المشاركة : 14
عضو جديد





ابو حمد القباني غير متصل

ابو حمد القباني is on a distinguished road


 

يالبى ابو قيس ياشيخ دامه يمدح ديرتي والله ونعم الرجال


لاهنت ياصاحب الموضوع اتمنى انك تقبل ردودي يابن عمي

 







  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 10:32 PM   رقم المشاركة : 15
عضو جديد





ابو حمد القباني غير متصل

ابو حمد القباني is on a distinguished road


 

يالبى ابو قيس ياشيخ يمدح ديريتي( ديرتي ديرت العز والجود دير ابن قبان ديرت المرجله)

لاهنت ياصحب الموضوع

 







  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
التوباد, جبل, عار, وليلى, قيس


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 

الساعة الآن 01:15 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Powered by Style ALRooo7.NET

Copyright © 2010 alrooo7.net. All rights reserved