موقع القبابنة لوحة تحكم العضو البحث تواصل مع الإدارة  




العودة   منتديات القبابنة منتديات القبيلة النســب والتــاريخ

النســب والتــاريخ لنسب وتاريخ القبابنه

الراوي :رشيد بن مساعد يروي لنا ( قصة نشأة ستارة )


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-16-2006, 12:14 AM   رقم المشاركة : 1
المشرف العام





إدارة المنتدى غير متصل

إدارة المنتدى تم تعطيل التقييم


 

الراوي :رشيد بن مساعد يروي لنا ( قصة نشأة ستارة )


بسم الله الرحمن الرحيم

قصة نشأة ستارة




إدارة المنتدى : ابو مساعد نريدك تحدثنا عن قصة نشأة قرية ستارة ؟


فأجاب - حفظه الله - :
بداية أحب ان أحدثكم عن علاقة آل ذيب بال جلال لكي تتضح لكم قصة نشأة قرية ستارة :
كان للشيخ سعد بن مجلي بن رشيد بن سعد بن قبان - أمير القبابنة وجد آل جلال - أخ له أصغر منه وإسمه ( رزّان ) وكان متزوجاً إمرأة من ال سمرة من النبطة من بني عمر سكان الخرمة ، وقبل نزوح القبابنة من رنية توفي رزّان
وكانت زوجته حاملاً ، فإنتقلت عند أهلها ال سمرة ، ثم حصلت قصة نزوح القبابنة من رنية ،
وبعد أن نزح القبابنة من رنية وضعت إمرأة رزّان بن مجلي ولدها ، فإحتارت ماذا تسميه ، فسمته على والدها سمرة ، ومرت السنين والأعوام فكبر سمرة بن رزّان وترعرع عند أخواله فشب على الفروسية والشجاعة وكان مولعاً بالصيد
وذات يوم أخبرته أمه بأهله بأنهم القبابنة وأن أقرب من له هو عمه الشيخ سعد بن مجلي ، فصمم على الرحيل والتوجه لديار القبابنة ، وفعلا توجه لديار القبابنة فوصل للغيل ، وقابل عمه الشيخ سعد بن مجلي ، فأخبره بأمره ، ففرح به الشيخ سعد بن مجلي
فرحاً ورحب به أيما ترحيب ، ثم زوجه الشيخ سعد إبنته ، وأخذ سمرة بن رزان في ممارسة هوايته الصيد والطرد في أعلى وادي الغيل ، وشاهد موقع قرية الستارة الحالي - وكان يسمى جريف الخوّاصه - فأعجبه الموقع وخصوصا وفرة المياه فيه
حيث كانت تجري على وجه الارض - مغيال -
وبعد مدة من الزمن رزق بولد من زوجته ( إبنة الشيخ سعد بن مجلي )، فأسر لها زوجها سمرة بن رزّان بأن تطلب من والدها (الطلاعة) - وهي هدية تقدم للمولد عند رؤيته وتسمى أيضاً الشوافه - وان تكون هذه الطلاعة هي جريف الخوّاصه
وفعلا عندما قدم الشيخ سعد بن مجلي للسلام على هذا المولود وكان شديد الفرح به ، طلبت منه إبنته الطلاعه ، فقال : ماذا تريدين لإبنك ؟ فقالت : أريد له جريف الخوّاصه . فأعطاه الشيخ سعد بن مجلي جريف الخوّاصه ،
ثم إن سمرة بن رزّان بدأ في زراعة جريف الخوّاصه وبنى له منزلاً فيه وبدأ يجمع الناس عليه ويعطيهم أماكن للبناء وبدأت ملامح تكون قريه جديدة ، فذهب بعض القبابنة للشيخ سعد بن مجلي وكأنهم غير راضين بهذا الأمر ، فقال لهم الشيخ سعد بن مجلي :
(يالربع خلوهم ستارة لكم من غزاة وقطاع طرق وغيره ) فأطلق عليها من ذلك اليوم إلى اليوم ( الستارة ) ، وتكونت هذه القرية وسكنها أحفاد سمرة بن رزان بن مجلي بن رشيد بن سعد بن قبان ، وتسموا بآل ذيب وإلا إسمهم القديم ال رزّان وحرفها الناس إلى (ال رقان ) وذلك للتخفيف على اللسان (1)
ويشهد على هذا الاسم قول الشاعر حمود بن رهيش القباني في معركة الترك :

ثم نصها "آل رقــان"حيثٍ إنْ فعلهم=ملاحيم لا من شاع جمــــر الفتايــــل
تراهم هل الشّنح الموالي على الخــلا=قبابنــــةٍ تسقـــــي الحفيف الملايــــل
وإيضا يسمون قديما آل سمرة يقول الشاعر محمد بن سلمان ال مقنيص :
وأحمدالله يومني نازلن عند ال ذيب=عند صبيان ال سمرة موطيت العصاة
وفي الختام تشكر إدارة منتديات القبابنة الشاعر والراوي رشيد بن مساعد القباني على تفضله بإجراء هذه المقابلة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)- يذكر المؤرخ والشاعر سعد بن ثلاب ال ثلاب : بأنه روى له أحد كبار السن من إحدى قرى الافلاج قصة قديمة لأحد أجداده مع (إبن رزّان ) أمير ستارة فسأله ( رزّان ) أم (رقان) ؟ فأكد له الراوي بأن إسمه (ابن رزّان )... مما يؤكد أن الناس خففت الاسم في وقت متأخر إلى (ال رقان) .

.

 







 

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Powered by Style ALRooo7.NET

Copyright © 2010 alrooo7.net. All rights reserved