موقع القبابنة لوحة تحكم العضو البحث تواصل مع الإدارة  




العودة   منتديات القبابنة الأقسام الخاصة سوالف الطيبين

سوالف الطيبين لروائع القصص في الجزيرة العربية

قصة مروت آل مروت السهلي


 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-26-2012, 03:36 AM   رقم المشاركة : 1
عضو نشيط





بن مجلي غير متصل

بن مجلي is on a distinguished road


 

قصة مروت آل مروت السهلي

قبل توحيد هذا الكيان الكبير على يد المؤسس الراحل جلالة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - ومع ظروف الحياة القاسية وصعوبة الحصول على لقمة العيش وبعد مشاورات وآهات انطلق من مدينة مرات ركب تعداده عشرون رجلاً قاصدين وجهة الشرق وعزم كل واحد منهم ألا يرجع قبل أن يؤمن ما يسد به جوع أسرته قاصدين البحرين علهم يجدون في (الغوص) بعض ما كانوا يؤملون، وكان ذلك في حدود عام 1346ه وقبيل ان يظعن هذا الركب في المكان الذي حددوا منه نقطة انطلاقتهم ومع بزوغ الفجر اختلطت الدموع مع العبرات والدعوات وهم يودعون فلذات أكبادهم وذويهم فربما يكون هو الوداع الأخير.. انطلقوا على بركة الله والصمت يلازم معظمهم وقد عمد بعضهم إلى ترديد الأهازيج معبراً عما يجول في خاطره، وفي طريقهم عرج ثمانية منهم متجهين للهفوف - (الاحساء) - للعمل هناك في قصر (خزام). وكان أميرها آنذاك سمو الأمير عبدالله بن جلوي رحمه الله فعينهم الأمير للعمل داخل القصر مع رجاله وهؤلاء الثمانية هم عبدالله بن محمد الهويمل، عبدالله بن محمد بن عرفج، عبدالله بن عبدالعزيز بن مجلي (والد عمدة آل مجلي حاليا الشيخ عبدالعزيز ) ، راشد بن محمد بن دايل، سعد بن محمد الحجي (والد الشاعر الكبير حمد الحجي رحمهما الله)، سعد بن حمد بن مروت، عبدالله بن محمد بن مجلي، مروت بن حمد بن مروت، ومرت الأيام وكان من بين هؤلاء الثمانية رجل مرهف الحس صادق المشاعر حن إلى ولديه (حمد وعبيد) إنه الشاعر الفذ مروت بن حمد المروت فعز عليه أن يمر عليه العيد دون أن يرى ولديه فخاطب صديقه سعد بن محمد الحجي وهو شاعر أيضاً وصديق حميم فصار كل منهما يشكو ألم الفراق وبعد الأهل والأحباب لاسيما وأن العيد قد قرب فجادت قريحة شاعرنا مروت بقصيدة إلى أمير المنطقة وسيد القصر (ابن جلوي) وحين سمعها سمح لهم بالذهاب إلى أهليهم لحضور العيد بجانبهم وزودهم بالملابس والزاد.. وانطلقوا متجهين إلى بلدتهم (مرات)، لكن شاعرنا هذا وافته المنية قبل أن يسعد بلقاء أبنائه رحمه الله وتقول أبيات القصيدة التي أوردها المؤلف عبدالله بن عبدالعزيز الضويحي مع القصة كاملة في كتابه (مرات):

يالله يا واحد ما ينعلم غيبه

يا عالي الشان يا معطي بلامنه

تفرج لمن كان في دبرة معازيبه

ما عاد يمشي على ماكان في ظنه

يا بو فهد عيد قصر (خزام) مالي به

مالي جدا كود أجر الصوت بالونه

أعوي عوى ضاري عدا مراقيبه

ذيب حداه الظما في واهج الكنه

عرض على مارد يبست مغاريبه

قد له سنين هل العيرات ماجنه

على حمد هو واخوه عبيد ودي به

عساك يا لايمي ما تروح الجنه

--
تحياتي لكم ...

 







آخر تعديل بواسطة بن مجلي بتاريخ 06-26-2012 الساعة 03:42 AM .
  رد مع اقتباس
 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 

الساعة الآن 02:11 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Powered by Style ALRooo7.NET

Copyright © 2010 alrooo7.net. All rights reserved